أربعة مشاريع نوعية نفذتها (وتنفذها) بلدية رام الله خفضت التكاليف ورفعت الكفاءة | بلدية رام الله
أربعة مشاريع نوعية نفذتها (وتنفذها) بلدية رام الله خفضت التكاليف ورفعت الكفاءة

 

في سعيها للاستخدام الأمثل لموارد البلدية وتطبيقا لشعارها –نحو رام الله صديقة للبيئة - قامت بلدية رام الله بتنفيذ عدة مشاريع نوعية خفضت فيها التكاليف بشكل كبير ووفرت اموالا ضخمة مما سمح باعادة توظيف هذه الاموال في مشاريع اخرى اليكم هذه المشتريع

مشروع استبدال جميع وحدات الانارة في الشوارع الى وحدات موفرة للطاقة وصديقة للبيئة.
" انتهت بلدية رام الله بالمرحلة الأولى من مشروع استبدال وحدات الانارة باستبدال جميع الوحدات الموجودة الى وحدات انارة موفرة للطاقة، وذلك في شوارع وأحياء مدينة رام الله. وتشير المؤشرات الأولية الى انخفاض فاتورة الكهرباء بشكل كبير مما يسمح باعادة توظيف الاموال في مشاريع اخرى.
أما المرحلة الثانية فقام قسم الكهرباء بتركيب وحدات جديدة " LED" في المواقع غير المضاءة وفقا للخطة السنوية المعتمدة لإنارة الشوارع .
وفي المرحلة الثالثة شارفت البلدية في على الانتهاء من استبدال وحدات الانارة الموجودة في الشوارع الرئيسية الى وحدات انارة ذكية “SMART LED BULBS” باستطاعة البلدية التحكم بمدى طاقتها واوقات عملها مما سيوفر اكثر من 80% من استهلاك الكهرباء ويوفر اضاءة افضل في الشوارع .
يشار الى ان البلدية اعتمدت تركيب وحدات إنارة صديقة للبيئة (LED) في كافة مشاريعها، وقامت بتشغيل وتركيب وحدات انارة تعمل على الطاقة الشمسية في بعض حدائق البلدية وتركيب خلايا شمسية بقوة 10كيلوواط فوق مبنى منتدى الخبرات، حيث يهدف هذا المشروع إلى توفير استهلاك الطاقة والتقليل من انبعاث ثاني اكسيد الكربون في الجو، إضافة إلى العمل على استبدال الإنارة في مرافق البلدية ومدارس مدينة رام الله وتحويلها الى "ليد"

مشروع استبدال سيارات البلدية الى سيارات كهربائية
عملت البلدية مؤخرا على استبدال كافة سياراتها الصغيرة الى سيارات كهربائية تنفيذا لشعارها –نحو رام الله صديقة للبيئة – وتشير المؤشرات الى انخفاض فاتورة الوقود بشكل كبير وانخفاض فاتورة الصيانة مما يسمح باعادة استخدام الاموال الموفرة في مشاريع اخرى

مشروع استخدام المياه المعالجة لري المزروعات وتخضير المدينة
شارفت بلدية رام الله على الانتهاء من تنفيذ مشروع تمديد شبكة ريّ لاستخدام المياه المعالجة في ري المزروعات بديلا عن مياه الشرب في مرحلته الاولى
والمشروع يقوم على إعادة استخدام المياه المعالجة من محطة الصرف الصحي، في ري المزروعات والتنظيف وتخضير المدينة، بديلا عن استهلاك مياه الشرب لهذه الأغراض.ومن المفترض ان يتم الانتهاء من المشروع وبدء عملية التشغيل في الربيع القادم
المشروع ممول من البلدية ومؤسسة "أنيرا" الدولية، ونفذ المشروع في مرحلته الاولى في شوارع: القاهرة، والطيرة الرئيسي، وعدد من الشوارع المحيطة بميدان نيلسون مانديلا وعدة شوارع اخرى وسيشمل لاحقا في مراحله التالية شوارع واحياء جديدة والتقنية تقوم على ضخ المياه المعالجة الى خزان سعته 300 متر مكعب، ومن الخزان تنطلق شبكة توزيع مياه الري الى الجزر الوسطية والميادين والحدائق في تلك المناطق.
وبينت، أن المشروع يعد تجربة أولية، ونواة لمراحل أخرى مماثلة، حيث تم اختيار تلك المنطقة لقربها من محطة التنقية، وإمكانية رفع المياه اليها وستبدا قريبا نتائج المشروع بالظهور من تخضير تلك الاحياء بشكل مكثفواستخدام المياه المعالجة في ري المزروعات والتنظيفات مما يسمح يتوفير مياه الشرب المستخدمة حاليا 

مشروع اعادة استخدام الحمأة
وقعت بلدية رام الله مؤخرا اتفاقية مع بلدية نولوز الفرنسية لتمويل جزء من مشروع تطوير محطة تنقية صرف صحي الطيرة واعادة استخدام الحمأة والمياه المعالجة مما يسمح بالاستفادة من الحمأة الناتجة وتوفير الاموال في عملية التخلص منها ومن المنتظر قريبا ان يتم البدء في تنفيذ المشروع


.





العودة للاعلى